ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

 


الإهداءات


العودة   منتديات حـــبة حــب > هஐ¤ღ المنتدى الادارى ღ¤ஐه > ~ ارشيف منتدى حبة حب ~

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-24-2015, 01:07 PM
:: الإدارة ::
ضى القمر غير متواجد حالياً
Egypt     Female
SMS ~ [ + ]




لوني المفضل Crimson
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل : Jul 2011
 فترة الأقامة : 4690 يوم
 أخر زيارة : 12-25-2021 (02:59 AM)
 المشاركات : 41,480 [ + ]
 التقييم : 10
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي قِطَافٌ مُثْمِرَةٌ ومَسَائِلُ مُحَرَرة



الحمدُ لله حمدًا كثيرًا طيبًا مباركًا فيه كما يُحب ربنا ويرضى،
وأشهدُ أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له
يعلمُ عجيج الوحوش في الفلوات ، ومعاصي العباد في الخلوات ، ويعلمُ تلاطم الماء بالرياح العاصفات،
وأشهدُ أن سيدنا ونبينا محمدًا عبدهُ ورسوله بلغ عن الله رسالاته ونصح له في برياته
فجزاه الله بأفضل ما جزى به نبيًا عن أمته صلى الله وملائكته والصالحون من خلقه عليه
كما وحد الله وعرّف به ودعا إليه ،
اللهم وعلى آله وأصحابه وعلى سائر من اقتفى أثره واتبع هديه بإحسانٍ إلى يوم الدين .. أما بعد ..

- الله جل وعلا يخلق ما يشاءُ ويختار، لكنه جل وعلا لا يختارُ الله جلّ وعلا لدينه إلا من يُحبهم ويبتغيهم ويرتضيهم
فقد مضى قوله صلى الله عليه وسلمـ:

" إن الله يُعطي الدنيا لمن يُحب ومن لا يُحب، ولا يُعطي الدين إلا لمن يُحب"

والله جل وعلا هنا يقول : { إِنَّ اللَّهَ اصْطَفَى آَدَمَ وَنُوحًا وَآَلَ إِبْرَاهِيمَ وَآَلَ عِمْرَانَ عَلَى الْعَالَمِينَ}
هذه بُيوتات طاهرة، وأُسر مُباركة بارك الله عز وجل فيها

فاصطفاها واجتباها لما عَلِمَ جلَّ وعلا في قلوبها من الخير

واعلم أيها المُبارك : أن أعظم الشرف وأجله الإمامة في الدين،
فلا يُوجدُ منقبة أجل ولا أعظم من الإمامة في الدين، والأنبياء هم السابقون الأولون في هذا الركب .


- { إِذْ قَالَتِ امْرَأَةُ عِمْرَانَ رَبِّ إِنِّي نَذَرْتُ لَكَ مَا فِي بَطْنِي مُحَرَّرًا فَتَقَبَّلْ مِنِّي إِنَّكَ أَنْتَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ* فَلَمَّا وَضَعَتْهَا}
والحملُ يبدأ خفيفا ثم يثقُل قال الله عز وجل في سورة الأعراف :
{ فَلَمَّا تَغَشَّاهَا حَمَلَتْ حَمْلًا خَفِيفًا فَمَرَّتْ بِهِ فَلَمَّا أَثْقَلَتْ دَعَوَا اللَّهَ رَبَّهُمَا}
ثم لما وضعت إذا بها ترى هذا الوضع أنثى { فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى }
* والحملُ أحد سببين بهما فُضلت الأمُّ على الوالد فإن النبي صلى الله عليه وسلم : " أمك ثم أمك ثم أمك ثم أبوك"
فذكر حقًا للوالد وثلاثة حقوق للوالدة ، فيجتمعان في حق واحد أن كلًا من الوالد والوالدة سببٌ في وجود ذلك المولود ،
فبقي حقان تفضلُ بهما الأمُّ على الوالد الحقُّ الأول : بسبب أنها تحمل وهذا لا يشترك معه الوالد
والحق الثاني: بسبب أنها تُرضع والوالدُ لا يُرضع ،
فلما اجتمع حق الرضاعة وحق الحمل فضُلت الأم على الوالد .
قال الله عز وجل هنا : { فَلَمَّا وَضَعَتْهَا}
وليس الوضع بالأمر الهيِّن ،
لذلك عدّ النبي صلى الله عليه وسلم المرأة إذا ماتت حين تضع عدّها من الشهداء لِثقل الأمر عليها .

قال ربنا : {فَلَمَّا وَضَعَتْهَا قَالَتْ رَبِّ إِنِّي وَضَعْتُهَا أُنْثَى وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا وَضَعَتْ وَلَيْسَ الذَّكَرُ كَالْأُنْثَى}
أي : لكل منهما خصائص
قال الله عز وجل : {وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ }
والله عز وجل سمى الشيطان عدوا {إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمْ عَدُوٌّ فَاتَّخِذُوهُ عَدُوًّا}
والمقصود أن هذه المرأة الصالحة بما أورثت من علم
علمت تسلط الشيطان على بني آدم وعلمت أنه لا أحد يُجيرُ من الشيطان ويحفظ أعظم من الله ،
بل لا أحد غير الله يقومُ بهذا

فقالت تتوسل إلى ربها : { وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ }
قال ربُّ العزة وقد علم صدق دعائها : { فَتَقَبَّلَهَا رَبُّهَا بِقَبُولٍ حَسَنٍ}
أن ينبغي أن تعلم أنه مُجمل ما دلت عليه الآية في المعنى هو : سلك الله بها ركبَ السُّعداء ،
ولا ريب أن من أراد الله له أن ينجو يسلك به ركب السعداء
قال ربنا عن أهل السعادة :
{ وَأَمَّا الَّذِينَ سُعِدُوا فَفِي الْجَنَّةِ خَالِدِينَ فِيهَا مَا دَامَتِ السَّمَوَاتُ وَالْأَرْضُ
إِلَّا مَا شَاءَ رَبُّكَ عَطَاءً غَيْرَ مَجْذُوذٍ}

 

الموضوع الأصلي : قِطَافٌ مُثْمِرَةٌ ومَسَائِلُ مُحَرَرة     -||-     المصدر : منتديات حبة حب     -||-     الكاتب : ضى القمر



 توقيع :



رد مع اقتباس
قديم 04-02-2015, 01:37 PM   #2
:: الإدارة ::


الصورة الرمزية ضى القمر
ضى القمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 4
 تاريخ التسجيل :  Jul 2011
 أخر زيارة : 12-25-2021 (02:59 AM)
 المشاركات : 41,480 [ + ]
 التقييم :  10
 الدولهـ
Egypt
 الجنس ~
Female
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~




لوني المفضل : Crimson
افتراضي



شكرا جزيلا لحضوركم وردكم الذى اسعدنى

احترامى


 
 توقيع :




رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


Rss  Rss 2.0  Html  Xml  Sitemap 


الساعة الآن 01:24 AM



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2024, Jelsoft Enterprises Ltd.
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010